جملة قرارات تخص موسم الزيتون

0
25

عفرين – بالتزامن مع اقتراب حلول موسم الزيتون في مقاطعة عفرين، أصدرت هيئة التجارة والاقتصاد سلسلة قرارات متعلقة بكيفية عمل المعاصر، معامل البيرين والصابون خلال الموسم الحالي وذلك لتحديد آلية عمل المعامل وخلق نوع من التوازن بين جميع الأطراف المعنية.

ومع اقتراب حلول موسم الزيتون، عقدت هيئة التجارة والاقتصاد وبالتنسيق مع كومين اتحاد الفلاحين التابع لهيئة الزراعة، سلسلة اجتماعات مع أصحاب المعاصر، معامل البيرين، الصابون، اتحاد الفلاحين وجميع الأطراف المعنية لتحديد نظام العمل وخلق نوع من التوازن من خلاله بين الأطراف المذكورة.

وجاء ذلك بعد عدة تحضيرات لاستقبال مدينة الزيتون لموسمها، حيث قام الفلاحون بتسوية أراضي الزيتون، وكثف معمل التنك من عمله إلى جانب صيانة المعاصر وآلاتها.

وخلال الاجتماع، اتخذت عدة قرارات متعلقة بكيفية تسيير وتنظيم عمل المعاصر، معامل البيرين، معامل الصابون والفلاحين وذلك بناءً على المصلحة العامة، وبهدف تلافي الأخطاء التي وقعت في العام السابق كعدم تثبيت سعر البيرين الذي أدى إلى ارتفاع سعر مادة الصابون وعدم تصديره إلى خارج المقاطعة.

معاصر الزيتون

وبحسب ما ورد من هيئة التجارة والاقتصاد فإنه ستبدأ المعاصر بالعمل بتاريخ 15 تشرين الأول الجاري، كما تضمنت بنود القرارات المتخذة بشأن عمل المعاصر أنه في حال ثبت حصول غش (زيادة نسبة الماء، وجود أوساخ) في كمية البيرين المرسلة إلى معمل البيرين سيتم خصم 30 بالمئة من قيمة البيرين الذي تم ضبطه، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثانية سيتم خصم نسبة 60 بالمئة، أما في المرة الثالثة ستمنع المعاصر من العمل في الموسم الثاني.

وفي حال ثبت بأن نسبة الزيت تفوق 5 بالمئة في البيرين وذلك حسب تقدير اللجنة المختصة يتم فرض غرامة عينية تقدر بـ 100 (عبوة) تنكة زيت، وتوزع تلك الكمية من الزيت على المزارعين المسجلين في جدول يوميات المعصرة وذلك بتاريخ ضبط المخالفة.

كما تم التأكيد أنه في حال ضبط جورة سرية (مكان تخزين) في المعصرة يتم فرض غرامة عينية تقدر بـ 250 تنكة زيت وتوزع على الفلاحين وفق ما هو مذكور سابقاً، وأي مخالفة فنية أخرى من قبل صاحب المعصرة يتم فرض غرامة عينية تقدر بـ 25 تنكة زيت تكون لصالح كومين معاصر الزيتون.

وإن تعرضت المعصرة لعطل ولم يتم إصلاحه خلال 72 ساعة فعلى صاحب المعصرة تبليغ المزارعين لاستلام كميات الزيتون العائدة لهم، ويتحمل صاحب المعصرة كافة المسؤولية القانونية في حال عدم قيامه بذلك.

ونسبة العشر هي كل 23 تنكة زيت تكون تنكة للمعصرة، الأكياس الفارغة تقدم من صاحب المعصرة للمزارعين، ومطبخ المعصرة مفتوح لثلاث وجبات.

أما أجرة عمال المعصرة تقدر بـ 3500 ل.س لكل 12 ساعة عمل، وأجرة العامل الفني للآلات تبقى حسب الاتفاق بين صاحب المعصرة والعامل الفني، والمعاصر غير ملزمة بدفع أجرة نقل أكياس الزيتون.

وتم تحديد سعر بيع البيرين إلى المعامل بـ 42 دولار لكل واحد طن وأي زيادة أو نقص عن هذا السعر يعرض صاحب المعصرة ومعمل البيرين لعقوبات مالية كبيرة.

والمعاصر ملزمة باستخدام أحواض ترسيب مياه “الجفت” وعدم صرف تلك المياه بشكل عشوائي على الطرقات، الأراضي وممتلكات الغير، وسيتم تحديد رقم هاتف لهيئة التجارة والاقتصاد مخصص لاستقبال الشكاوي.

معامل البيرين

وفي ذات السياق اتخذ قرار رقم 17 الذي يشمل بنود آلية عمل معامل البيرين، وتضمنت البنود أن أي مخالفة للتسعيرة المحددة للبيرين من قبل هيئة التجارة والاقتصاد للموسم الحالي يتم فرض غرامة مالية على صاحب المعمل تقدر بـ 15000000 ل .س بالإضافة إلى حرمان المعمل والمعصرة من العمل في الموسم التالي.

ويبلغ سعر اللتر الواحد لزيت المطراف (الزيت المخصص لصناعة الصابون) الذي يبيعه معمل البيرين إلى معمل الصابون دولاراً واحداً كونه سعر مناسب لصاحب معمل الصابون ليتمكن من تصدير مادة الصابون إلى خارج حدود المقاطعة.

أما في حال وجود تلاعب بالقَبَان التابع لمعمل البيرين يتم فرض غرامة مالية تقدر بـ 5 ملايين ل . س، وإن كانت نوعية زيت المطراف سيئة ودون النوعية والمواصفات المحددة وبناءً على شكوى صاحب معمل الصابون يتم تغريم صاحب معمل البيرين بـ20 بالمئة من قيمة الزيت المخالف، وتكون عائدية الغرامة لصندوق هيئة التجارة والاقتصاد ولصالح صاحب معمل الصابون المتضرر مناصفة.

وشملت البنود أيضا في حال عدم التزام صاحب معمل البيرين بتأمين كمية زيت المطراف التي تعهد بتأمينها بموجب العقد المبرم مع صاحب معمل الصابون فإنه مجبر على تأمين الزيت في موعده وعلى حسابه ويلتزم بدفع عطل وضرر قيمته 30 بالمئة من قيمة الكمية التي لم يتمكن من تأمينها، بحيث تكون10 بالمئة لصالح صندوق هيئة التجارة والاقتصاد و20 بالمئة لصالح معمل الصابون.

معامل الصابون

واتخذت هيئة التجارة والاقتصاد قرار رقم 18 الذي اختص بكيفية عمل معامل الصابون وتضمن القرار عدة بنود أولها أنه في حال لم تكن البضاعة المنتجة من قبل معمل الصابون ضمن المواصفات المحددة للفئة التي تحمل ختمها يتم فرض غرامة مالية على صاحب المعمل تقدر بـ 50000 ل.س لكل طن من البضاعة المخالفة بالإضافة إلى مصادرة البضاعة المخالفة وتكون تكاليف التحليل على حساب صاحب البضاعة المخالفة، وإن تكررت المخالفة تصل قيمة الغرامة في المرة الثانية إلى 100000 ل.س، أما في المرة الثالثة يتم سحب الترخيص من صاحب المعمل.

كما احتوت البنود أنه إذا لم يلتزم صاحب معمل الصابون بالعقد المبرم مع صاحب معمل البيرين بخصوص تأمين زيت المطراف يتم فرض غرامة مالية قيمتها 40 بالمئة من قيمة كمية زيت المطراف التي لم يلتزم باستلامها، وتوزع الغرامة منها 20 بالمئة لصالح صندوق هيئة التجارة والاقتصاد و20 بالمئة لصالح صاحب معمل البيرين.

وفي حال إدخال زيت المطراف بدون علم هيئة التجارة والاقتصاد أو زيادتها عن الكمية المصرح بها يخالف المعمل بقيمة الزيت ويتم حجز الكمية.

وفي لقاء مع نائب رئيس هيئة التجارة والاقتصاد في مقاطعة عفرين أحمد جلوسي زادا أشار إلى أنه سيتم تشكيل لجان للإشراف على كيفية سير موسم الزيتون مؤلفة من ممثلين من هيئة التجارة والاقتصاد، الإدارة المحلية (لجنة البيئة)، المجلس الصحي.

وأضاف “ستقوم اللجان المكلفة بجولاتها يومياً على مدار الموسم تأكيداً على تطبيق القوانين الصادرة”.

وأنهى أحمد حديثه بالتأكيد على أن جميع الأطراف المذكورة أبدت رضاها عن سلسلة القرارات الصادرة ولم يتلقوا حتى الوقت الحالي أي شكاوي فيما يخص ذلك.