فرقة جياي كرمنج لكبار السنّ… روح شبابيّة تجدّد الفلكلور

0
29

تقرير/ نارين أمين –

تشكّل فرقة جياي كرمنج لكبار السنّ، التي تختص بفنّ الرقص الفلكلوري في مقاطعة عفرين بإقليم عفرين، نموذجاً لحبّ الأهالي لتراثهم وثقافتهم.
فرقة جياي كرمنج للرقص الفلكلوري العفريني لكبار السن إحدى الفرق التابعة لفرقة آكري التي تأسست في مدينة حلب عام 1991 والتي كانت تضم فرقاً من مختلف الفنون والثقافات الكرديّة.
وساعد في تأسيس الفرقة إداريون من فرقة آكري وأعضاء وعضوات فرقة جياي كرمنج الذين دفعتهم محبتهم لثقافتهم وفلكلورهم إلى تشكيل الفرقة رغم كبر سنهم، وتتألف الفرقة من 18عضواً تتراوح أعمارهم بين 30 و60 عاماً.
أعضاء الفرقة كانوا يتلقون تدريباتهم من قبل مختصين بفن الرقص، وذلك في أماكن سرّية في فترة تواجدها في مدينة حلب نظراً للضغوطات التي كان يفرضها النظام البعثي على كلّ حركة مرتبطة بالشعب الكردي.
والأزمة السورية لم تثنها عن الاستمرار في عملها بدءاً من عام 2011 حتى عام 2013، فبعد انطلاق ثورة روج آفا ونشوب الاشتباكات في حي الشيخ مقصود انتقلت الفرقة بأكملها إلى مقاطعة عفرين، لتستمر في تقديم عروضها تحت إشراف ودعم مركز الثقافة والفن بمركز المقاطعة.
وقد أمّن مركز الثقافة والفن بمركز المقاطعة للفرقة كلّ المتطلبات اللازمة من ألبسة ومعدات فلكلورية. وبتاريخ 11 تشرين الأول 2015 أنتج مركز الثقافة والفن كليباً للفرقة يتضمن رقصة عفرينية فلكلورية تجسّد خروج أهالي القرى إلى الحقول وطبيعة عملهم والتعاون فيما بينهم.
وتواصل الفرقة مسيرتها حيث يتلقى الأعضاء تدريبهم أسبوعياً (يوم السبت) بمركز الثقافة والفن.
وتم تشكيل عدة فرق لكبار السن في نواحي المقاطعة تابعة للفرقة كفرقة شيراوا التي تتألف من 9 أعضاء، موباتا 12 عضواً، شيراوا 11 عضواً وتتبع كلها لمركز الثقافة والفن في الناحية أو مركز الثقافة والفن بمركز المقاطعة.
ولفرقة جياي كرمنج عدة رقصات منها: ” MULANI، GULE WEY NARE ” ZENUBE” BEPIKE QURBETK”.
وشاركت الفرقة في عدة فعاليات منها: مهرجان خاص لفن الرقص نظم في مركز الثقافة والفن بمركز المقاطعة في عام 2014، مهرجان الفلكلور في مقاطعة عفرين ” VEJÎN” الذي نظم برعاية هيئة الثقافة بمقاطعة عفرين، فعاليات عيد نوروز إلى جانب المشاركة في الأعراس العفرينية، كما شاركت في المسيرات التي نظمت في المقاطعة بزيّها الفلكلوري.
وفي لقاء أجرته مراسلة وكالة أنباء هاوار مع العضو في فرقة جياي كرمنج محمد حنيف البالغ من العمر 55 عاماً قال إنه انضم إلى الفرقة نتيجة حبّه للفلكلور وبهدف الحفاظ عليه وأضاف «انضممت إلى الفرقة في عام 1998 في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب وكنّا نتلقى تدريباتنا في أماكن سريّة نظراً للقيود التي كان يفرضها النظام البعثي آنذاك، ومشاركتي كانت نتيجة محبتي للفلكلور والتراث وحثّ الأجيال القادمة على المحافظة على التراث الكردي من الاندثار».