تزفيت المدخل الشمالي لسد الفرات

0
15

الطبقة- تعرض طريق سد الفرات في الطبقة إلى الكثير من الحفر والدمار واهتراء الزفت نتيجة المعارك التي شنها مرتزقة داعش من هجمات وقصف الطيران قبل تحرير المدينة على يد قوات سوريا الديمقراطية، وبدأت بلدية الشعب في مدينة الطبقة بالتعاون مع منظمة التدخل السريع الدولية بمشروع إعادة تعبيد 300 متر.
الطبقة – يعتبر هذا المشروع مهم بالنسبة للموقع الجغرافي لمدينة الطبقة حيث تعتبر عقدة مواصلات تربط الشمال السوري بالجنوب والغرب بالشرق، حيث يتم عبور عدد كبير من السيارات الصغيرة والكبيرة على طريق سد الفرات باتجاه الشمال والجنوب.
وقد تعرض الطريق إلى أضرار كبيرة ناتجة عن عمليات مرتزقة داعش وقصف الطيران، حيث بدأت أعمال الصيانة للمدخل الشمالي لسد الفرات وذلك بترحيل وتنظيف الطريق من تلال الأتربة التي وضعت على الطريق بالإضافة للحفر التي زادت من سوء الطريق.
حيث تم اتخاذ قرار العمل للبدء بتزفيت المدخل فقامت البلدية بالتعاون مع منظمة التدخل السريع بوضع دراسة تحدد من خلالها طول الطريق المراد صيانته وإعادة تأهيله حيث بلغ الطول 300 م وعرض 12 م، من الشارع الرئيس من جسر سد الفرات في بداية المدخل الشمال، بالإضافة إلى إصلاح الدمار الذي لحق الجهة الأخرى للسد، وذلك بإزالة الزفت المتبقي باستخدام آلة التريكس وترحيله ووضع الردم وتمهيده بالكليدر ثم دحله وبعدها يتم عملية التزفيت، وأن هذا المشروع جزء من مشروع أكبر يشمل إعادة تعبيد شوارع مدينة الطبقة.
كما أن تكلفة هذا المشروع بلغت (80) ثمانين ألف دولار حيث يشرف على تنفيذه (3) ثلاثة مهندسين وعدد من العمال.
أما الخطة الثانية من هذا المشروع فتشمل إصلاح المدخل الجنوبي لسد الفرات في وقت لاحق، وكذلك سوف تشمل خطة التزفيت شوارع مدينة الطبقة بالكامل.
وقي لقاء صحيفتنا مع الرئيس المشتركة لبلدية الشعب محمد جرجنازي أكد على أنه سيتم تزفيت مدخلي السد الجنوبي والشمالي بالتعاون والتنسيق مع منظمة التدخل السريع وذلك في إطار فتح الطريق وإصلاحه.