ماذا عن البلديات وأنشطتها الخدمية؟

0
22

تقرير/ خديجة موسى –

بما أن بلديات الشعب، تمثل الجهة الأساسية لخدمة المواطنين، وتنظيم المدن والقرى، فلا شك أن في جعبتها الكثير من المشاريع الخدمية والحيوية والتنظيمية والبيئية، وفق خطط تضعها تلك البلديات مع بداية كل عام.
وقد تشكلت بلديات الشعب الحالية في مقاطعة عفرين، في انتخابات شعبية أجريت عام 2015 ويلاحظ المتابعون لواقع البلديات مدى الجهود التي تبذلها في مجال العمل الخدمي، والتي تكون أقرب لتحقيق بعض أماني المواطنين، مع وجود بعض النواقص ربما لدواع اقتصادية حسبما تدعي البلديات.

واستمراراً لجولات صحيفتنا روناهي على بلديات الشعب في مقاطعة عفرين، قصدت هذه المرة أربع بلديات في جولتها الجديدة وهي بلديات (كوتانا، ميدانكه، قسطل مقداد، بلبله)، بهدف تسليط الضوء على الأعمال التي أنجزتها خلال هذا العام، ولا سما في الصيف.
ميدانكه: أعمال الصرف الصحي اقتصرت على الصيانة
فبداية الجولة كانت في بلدية الشعب في ناحية ميدانكه، وتتبع لهذا القطاع البلدي 8 قرى وهي (نازا، ميدانكه، درويش، أولجيا، درقليا، سعرينجكة، عمر سما، زيتونكه).
وحول أعمال ورشات البلدية الفنية في مجال الصرف الصحي، أوضحت الرئيسة المشتركة لبلدية ميدانكه أوريفان عمر، أنّ أعمالهم في هذا المجال اقتصرت فقط على إجراء صيانات على شبكات الصرف الصحي، وتنظيف الريكارات، في مركز ناحية ميدانكه، وفي البقع التي توجد فيها شبكات الصرف الصحي مثل قريتي (نازا، ودرويش)، ونوهت أنّ هذه المناطق الآنفة فقط تحوي شبكات للصرف الصحي.
المحطة البدائية تعقم بنسبة 80%

وفي سياق آخر تطرقت أوريفان إلى مشروعهم الخاص بتعقيم مياه الصرف الصحي التي تصب في قلب بحيرة ميدانكه، وهي عبارة عن محطة معالجة مياه بدائية، تحوي حوضين يبلغ حجم كل واحد منهما 36م3، وتنقى مياه الصرف الصحي فيهما على مرحلتين، الأولى بواسطة طبقات الرمال الثلاث (خشن، وسط، ناعم)، موجودة في الحوضين، أما المرحلة الثانية فهي بواسطة إضافة الكلور وبكميات محدودة إلى تلك المياه، وبحسب المعنيين تصل نسبة نقاوة المياه قبل أن تصب في البحيرة إلى حوالي 80%، وبلغت كلفة بناء هذه المحطة (2680000) ل.س.
مشاريع بلدية ميدانكه الخاصة بمياه الشرب

وعن مشاريع بلدية ميدانكه المتعلقة بمياه الشرب، قالت أوريفان إنهم مؤخراً عملوا على تأمين مياه الشرب لأهالي قرية دراقليا، من خلال حفر بئر في القرية، فضلاً عن تركيب شبكة مياه فيها بطول 300م، ووصلت الكلفة التقديرية لهذا المشروع إلى مليوني ليرة سورية، وأشارت أنّ تلك القرية مازالت تحتاج لمد خط بطول 150م لتغطي كامل حاجة القرية.
وتجدر الإشارة أن شبكات مياه الشرب توجد فقط في (ميدانكه، نازا، درويش، دراقليا)، أما بالنسبة للقرى الأخرى، لا توجد فيها شبكات المياه، حيث يتم إرواء أهالي تلك القرى بواسطة الصهاريج، حيث توزع البلدية المياه على المواطنين بسعر 2000 ل.س، لقاء الصهريج الواحد.
وبالنسبة للمشاريع الخاصة بالطرقات وتعبيدها عملت بلدية ميدانكه على شق طريق من قرية سعرينجك وصولاً إلى ناحية بلبله بطول 4كم، وعرض6م، حيث عبّد الطريق بالبقايا، ومن جهة أخرى تم قشط الطريق الواقع بين قرية دراقليا وناحية ميدانكه بطول 900م، وعرض 12م، من أجل تزفيته لاحقاً.
البلدية بكادرها تنظف
شاطئ البحيرة

وحول الاهتمام بنظافة شاطئ البحيرة أكدت الرئيسة المشتركة لبلدية ميدانكه أوريفان عمر أنهم كعمال وإداريين في البلدية يقومون بشكل أسبوعي بتنظيف محيط البحيرة، كما أنهم يقومون بحملات توعية عن الاهتمام بنظافة شاطئ البحيرة، كما تطرقت أوريفان أن لديهم في البلدية غوّاصاً، وعنصرين من الضابطة مهمتهم الحفاظ على سلامة المواطنين في البحيرة.
أما الوجهة التالية فكانت لبلدية كوتانا، وقرى هذا القطاع هي (حسن ديرا، بيله، قزل بوشا، أحمد مسته، بيبوكا، عبلا، كوتانا، قركول، خليلوكا، قوطا، باركوشه، زفنكه، كاريه، عاشونه، كيلا).
وتوجد شبكات الصرف الصحي في قرى (عبلا، كوتانا، بيله)، أما القرى الأخرى التابعة لقطاع بلدية كوتانا فلا توجد فيها شبكات صرف صحي، فبحسب الرئيس المشترك لبلدية كوتانا محمد شيخو هي بحاجة إلى دراسة وتخطيط وميزانية خاصة لإنشاء شبكات صرف صحي فيها.
وفي سياق أعمال بلدية كوتانا في هذا المجال تم تركيب شبكة الصرف الصحي في قرية بيله بطول 280م، ووصلت كلفة هذا المشروع إلى 960 ألف ليرة سورية ، أما في قرية عبلا فتم تركيب شبكة صرف صحي بطول 260م، وبلغت كلفتها مليوني ليرة سورية ، وفي قرية كوتانه تم تركيب شبكة بطول 100م من خلال عمل شعبي وبلغت كلفتها الإجمالية 175 ألف ليرة سورية ل.س.
3.4 مليون ليرة سورية تكلفة مشاريع المياه في كوتانا

وفيما يخص أعمال بلدية الشعب في كوتانا في مجال مياه الشرب، تم تركيب شبكة للمياه في قرية بيله بطول 350م، وفي قرية كوتانا تم تركيب شبكة بطول 700م، وفي قرية قرغول بطول 700م، وفي قرية حسن ديرا تم تركيب 250م من خلال عمل شعبي، وبلغت الكلفة الإجمالية لهذه المشاريع ثلاثة ملايين وأربعمئة ألف ليرة سورية، هذا واستفاد من هذه المشاريع الخاصة بمياه الشرب حوالي 115 منزلاً، والجدير بالذكر أن كل القرى التابعة لبلدية كوتانا تتوفر فيها مياه الشرب، وتحوي على شبكاتها أيضاً، لكن المياه مقطوعة فقط في قرية بيباكا حالياً نتيجة العطل الفني الموجود في خط نبي هوري، وفي الخصوص تعمل بلدية كوتانا حالياً على حفر بئر في القرية بغية تأمين المياه فيها.
وعن أنشطة البلدية المتعلقة بصيانة وتأهيل الطرقات في أنحاء البلدية وقراها، أوضح شيخو أنهم قاموا بتعبيد طريق يقع في قرية عشونه بالبقايا بطول 1كم وبعرض 6م، وبلغت تكلفة ترميم هذا الطريق مليون ليرة سورية، ويتم الآن تعبيد طريق في قرية كاره بطول 500م، وقال شيخو أيضاً: «قمنا بتعبيد عدة شوارع فرعية بالبقايا في قرية كوتانا، أما بالنسبة لتزفيت الطرقات، فمن المفترض أن نبدأ بتلك الأعمال خلال شهر تشرين الأول الحالي، حيث سنقوم بتزفيت مدخل قرية كوتانا، بطول 200م، وعرض 14م، وهناك نقطة قبل مفرق قرية قوطا بطول 200م، وعرض 8م، إضافة لوجود أعمال صيانة لطرقات باستخدام ترقيعات زفتية، وكما يوجد لدينا طريق في قرية بيباكا، بحاجة لتزفيت».
أعمال بلدية قسطل مقداد

وبعد زيارة بلدية كوتانا قصدت صحيفتنا خلال جولتها بلدية قسطل مقداد، وتتبع لهذه البلدية القرى التالية: (قسطل مقداد، شارقيا، قرطا، قوشا، عكو، جارو، راش كيله، عذريو، كردو، شيخ خورزه فوقاني وسطاني تحتاني، عبيدان، حفتارو).
وقدم بدوره الرئيس المشترك لبلدية قسطل مقداد محمد إبراهيم شرحاً لمجمل الأعمال الخدمية التي قامت بها البلدية، ففي مجال الصرف الصحي، قامت الورش الفنية للبلدية بصيانة وترميم شبكة الصرف الصحي لقرية جارو بطول 124م، وبلغت كلفة هذا العمل 150 ألف ليرة سورية، هذا وأجريت أعمال الصيانة أيضاً في كل من قريتي (قرطا وقسطل مقداد)، ونوه إبراهيم أن هناك عدة قرى تحتاج خطوط صرفها الصحي لأعمال الترميم والصيانة.
أما عن واقع مياه الشرب والأعمال الخاصة بها فقال إبراهيم في معرض حديثه لصحيفتنا إن معظم القرى التابعة لقطاعهم البلدي عانت من انقطاع في مياه الشرب قرابة 7 سنوات، حيث تم معالجة هذه المشكلة بتفعيل مشروع «نبي هوري»، حيث أعيدت مياه الشرب إلى قرى (قسطل مقداد، جارو، عكو، قرطا، قوشا، شيخورزه، أومار سمو، سعرينجك)، وبلغت كلفة أعمال الصيانة لهذا المشروع حوالي خمسة ملايين ليرة سورية، وفي السياق أيضاً قامت بلدية قسطل مقداد بتوسيع شبكة قرية جارا وعملت على تركيب خط مياه شرب بطول 200م، فضلاً عن أن عمليات توسيع شبكة المياه ستشمل قرى (عكو، شيخورزه، قسطل مقداد)، وأيضاً ستقوم البلدية ببناء خزان إضافي لمياه الشرب في قرية (قسطل مقداد).
وعن أعمالهم المتعلقة بصيانة الطرق العامة، قامت بلدية قسطل مقداد بتعبيد وصيانة عدة طرق في قطاعها البلدي، بالترقيعات الزفتية، ومنها طريق شيخورزه بطول 200م، وطريق عبيدان بطول 300م، وبلغت بشكل عام كلفة أعمال صيانة الطرقات في بلدية قسطل مقداد حوالي مليون ليرة سورية.
واختتمت صحيفتنا جولاتها الميدانية، في بلدية بلبله، والقرى الواقعة ضمن قطاعها البلدي هي (بلبلة، قرنه، باليا، توبال، زعره، بيكه، سعريا، علي كارو، هياما، قسطل خضريا، خضريا، جولاقا، حازرا، علي باكا، كورزيله، خلولكا).
واقع الصرف الصحي في بلبله

وعن أعمال بلدية بلبله في مجال الصرف الصحي، لفتت الرئيسة المشتركة لبلدية بلبله عفيفة كالو أنهم يعملون حالياً على تركيب خط صرف صحي في قرية زعره بطول 35م، وتقدر تكلفة هذا العمل حوالي خمسين ألف ل. س، وفي السياق كشفت أنّ لديهم خطة لتركيب شبكة صرف صحي في قرية (قسطل خضريا) بطول 600م، وقالت عفيفة في الصدد: «قمنا برفع مخطط هذا المشروع لهيئة الإدارة المحلية ونحن بالانتظار الموافقة عليه».
وتجدر الإشارة إلى أنّ قرى (خلالكا، بلبلة، قرنه، كورزيله) هي فقط مخدمة بشبكات الصرف الصحي، في قطاع بلبله البلدي.
قرى توجد فيها مياه وقرى
تستجرّها بالصهاريج

وفيما يخص بمياه الشرب في بلدية بلبله وقراها، توجد شبكات المياه في قرى (زعره، بلبلة، قرنه، خلولكا)، أما القرى الأخرى فلا توجد فيها شبكات المياه، حيث يعتمد أهالي القرى الأخرى في بلدية بلبله باستجرار المياه بواسطة الصهاريج من آبار خاصة.
وفي السياق قامت البلدية بتوسيع شبكة مياه الشرب في قرية (قرنه) بطول 193م، حيث استفاد منه 15 منزلاً وهذا بحسب الرئيسة المشتركة لبلدية بلبله، وبلغت تكلفة هذا المشروع خمسمئة ألف ليرة سورية ، وكما قامت البلدية بترميم خط مياه قرميدي قرب بئر قرية (قرنه) يربط مياه النبع بخزان المياه بطول 600م، بكلفة مليون ونصف ليرة سورية.
كما كشفت عفيفة أنه توجد لديهم خطة لحفر بئر في خضريا بغية إرواء قريتي خضريا وحازرا، وأيضاً أنهم سيقومون بتفعيل مجموعة مياه شرب جديدة في بلبلة، لتغطي حاجة كامل مركز ناحية بلبلة التي تضم 800 منزل، إضافة لإرواء قرية (توبال).
ماذا عن حال الطرقات في بلبله؟

وعن أعمال البلدية في مجال صيانة الطرقات، قامت بلدية بلبله بترميم طريق حازرا وجولاقا بالبقايا بطول 5كم، بكلفة ستمئة ألف ليرة سورية، إضافة لترميم طريق علي باكا بطول 400كم، وبكلفة أربعمئة ألف ليرة سورية ، وطريق سعريا 3كم، بكلفة مليون ليرة سورية، وكذلك إجراء صيانات متفرقة باستخدام ترقيعات إسمنتية، كطريق بيكه، ووصلت التكلفة إلى ثلاثمائة وخمسين ألف ليرة سورية، وفي مركز ناحية بلبلة تم ترميم الأوتوستراد بترقيعات إسمنتية، كما تم تعبيد طريق زعره بالإسمنت بطول 150م، وعرض 6م، وبلغت كلفت هذا المشروع ثلاثة ملايين ونصف ألف ليرة سورية، ناهيكم عن تزفيت النصف الآخر من الأوتوستراد بطول 450م، وعرض 6م.
أعمال متفرقة لبلدية بلبله

وقامت البلدية بترميم مبنى البلدية بكلفة سبعمئة ألف ليرة سورية، إضافة لترميم منصف أوتوستراد بلبله بطول 1200م، وزراعة أشجار فيها، ووصلت تكلفة أعمال الترميم والتشجير مليون ومئتي ألف ليرة سورية، هذا وأنشأت بلدية بلبله حديقة عامة بمساحة 1000م2، وكذلك خصصت ساحة للبازار بمساحة 1200م2، وبكلفة إجمالية خمسة ملايين ومئتان وخمسين ألف ليرة سورية.